ماطي الناصرة يحقق أحلام الطفولة أيضا ويدعم إقامة “مركز لوكوس”

المبادر صالح أبو عريشة: 

“حققت حلم طفولتي المتمثل بافتتاح مركز متخصص لرياضة البحر والصيد في قريتي الحبية الفرديس وأنصح المبادرين بالتوجه إلى مركز ماطي الناصرة وبدء مسيرة تحقيق الأحلام”

الخبير الاقتصادي عمر زعبي: 

“يتم تقديم القروض من خلال صناديق تمويل خاصة لدعم المبادرين والمصالح الاقتصادية القائمة بشروط مريحة من ناحية نسب الفائدة والضمانات المطلوبة كما أننا نرافق المبادر منذ بدء إقامة المشروع وإلى حين تثبيت أقدامه في عالم الاعمال”

من منا لم تكن لديه الكثير والعديد من أحلام الطفولة التي تمنى لو أنه استطاع تحقيقها؟ من منا لم تعشق روحه ونفسه هواية ما، تمنى لو أنه استمر بممارستها إلى الأبد، لولا أن مشاغل الحياة ومتطلباتها حالت بينه وبين عشقه هذا، وحرمته من الاستمرار به؟ وكم منـّا نجحوا بتحويل هواياتهم المعشوقة هذه إلى مهنة يمارسونها يوميا بكثير من الحب، ويعلمونها للآخرين، يخدمونهم من خلالها، وتضمن هي لهم العيش الكريم؟

20130311214945alarab002255700

صالح أبو عريشة، من قرية الفريديس، هو شاب عاش قصة حب كبيرة وعميقة مع البحر الذي كان وما زال جارا له ولقريته. عشقٌ كاد يضطر للابتعاد عنه وخوض غمار بحر آخر من الأعمال والمجالات المهنية الأخرى، لولا أنه وجد، عن الطريق الصدفة، طريقه إلى مركز “ماطي” الناصرة، الذي وفـّر له مبلغ الـ 100 ألف شيكل الذي كان ينقصه ويحول بينه وبين تحقيق حلم طفولته: افتتاح مركز “لوكوس” للرياضات البحرية والصيد.

من هو صالح أبو عريشة، الذي قرر افتتاح مركز للرياضات البحرية، وكيف تم ذلك؟
أبو عريشة: “أنا صالح أبو عريشة، من قرية الفريديس العربية الساحلية، أبلغ من العمر 36 عاما، وأب لأربعة أطفال. كما قد يكون واضحا، ولأنني من أبناء الفريديس، فإن عشق البحر والصيد والغوص كان أهم مميزاتي منذ نعومة أظفاري. وكان حلم تحويل هذا العشق إلى مهنة أمارسها يوميا، يراودني منذ كنت طفلا. لكن الأحلام شيء، والواقع الذي نعيشه ويفرض نفسه علينا هو شيء آخر. فما أن عبرت مرحلة الطفولة والشباب الأول وبدأت بخوض غمار الحياة العملية، حتى وجدت نفسي أغوص في بحر آخر، بعيد كل البعد عن البحر الأزرق بأسماكه ومائه. بحر تمثل بعملي في مجال الإعلانات في أحد المكاتب المختصة بهذا المجال في مدينة تل أبيب. خلال كل هذه الفترة، لم أستطع نسيان حلمي الأول ورغبتي بتحقيقه، لكن صعوبة توفير المبلغ الأولي المطلوب لإنشاء المشروع، هو ما أجـّل برامجي”.

20130311214946alarab002255696 20130311214945alarab002255695

ما هي الخدمات التي يقدمها مركز “لوكوس” لزواره وزبائنه؟
أبو عريشة: “الخدمات الأساسية التي نقدمها هي توفير كافة احتياجات هواة صيد الأسماك والغوص. ونحن نتحدث هنا عن عتاد الصيد من الألف إلى الياء، ومن إنتاج أفضل الشركات والماركات العالمية ذات الجودة العالية جدا. كذلك، نوفر لزبائننا العتاد اللازم للرياضات البحرية والغوص، من بدلات ومستلزمات وغيرها. هذا عوضا عن توفير كل مستلزمات التخييم (الكامبينج). وفوق هذا وذاك، لا بد من الإشارة إلى أننا نوفر خدمة الاستشارة المهنية في المركز، ونقدمها لزبائننا، كما نقدم خدمة الجولات البحرية بالتنسيق المسبق”.

من هو جمهور الهدف الذي توجهون خدماتكم إليه؟
أبو عريشة: “ببساطة شديدة واختصار، جمهور الهدف بالنسبة لنا هو كل هواة الصيد والرياضات البحرية، من مختلف الأعمار والمشارب. عربا ويهودا. ولذلك فقد اولينا اهتماما كبيرا لأن نقيم مرز (لوكوس) في مكان متاح للجميع، قريبا من الشارع رقم 4، وهو يتسم بسهولة الوصول والدخول إليه. هذا علما أن المركز هو دكان أدوات وعتاد الصيد والغوص الوحيد في المنطقة”.

كيف قررت التوجه لمركز “ماطي”؟ وما هي الخدمات التي حصلت عليها هناك؟
أبو عريشة: “لقد تطلب مني إنشاء هذا المركز الكثير من الأموال التي لم تكن في متناول يدي كما أسلفت. لكن – وعن طريق الصدفة المحضة – أخبرني أحد معارفي عن وجود مركز (ماطي – الناصرة)، وعن إمكانية تلقي الدعم فيه من حيث توفير التمويل اللازم لإقامة مشروعي. وبالفعل، فقد توجت لمركز ماطي ونجحت بالحصول عن طريقهم على قرض بمبلغ 100 ألف شيكل كنت بأمس الحاجة إليها من أجل إقامة المركز”.

كيف تقيّم جودة الخدمات التي حصلت عليها؟ 

أبو عريشة: “في البداية، التقيت بالخبير الاقتصادي عمر الزعبي الذي عمل على فحص الجدوى الاقتصادية للمشروع وتحضير خطة عمل شاملة تطرقت الى الجوانب المختلفة للمشروع. كما وتوجه زعبي إلى احد الصناديق المخصصة لدعم وتمويل المشاريع الجديدة للمبادرين، وبعد مناقشة خطة عمل المشروع مقابل الصندوق تمت المصادقة على حصولي على المبلغ الذي سيكون عليه تسديده على مدى فترة زمنية مريحة تمتد على 5 سنوات وبفائدة معقولة مكنتني من البدء ببناء المركز بسرعة”.

ما الذي تنصح المبادرين به؟ 
أبو عريشة: “اليوم، بات من الواضح أن كل مصلحة اقتصادية جديدة او قائمة بحاجة الى خطة عمل مدروسة تسهل على أصحابها عملية اتخاذ القرار في مختلف المواضيع. كما ان دراسة الجدوى الاقتصادية لأي مشروع هي أمر بالغ الأهمية أجل اتخاذ القرار الصحيح بالنسبة لحجم استثمار الاموال فيه. لهذا السبب، ولأسباب عديدة أخرى، أنصح المبادرين بالتوجه إلى مركز ماطي الناصرة، وبدء مشاريعهم الجديدة بمرافقة ودعم منه”.

من جهته، قال الخبير الاقتصادي عمر زعبي، الذي رافق أبو عريشة في إقامة مشروعه: “يتم تقديم القروض من خلال صناديق تمويل متخصصة تعمل على دعم المصالح الصغيرة والمتوسطة القائمة أو تلك التي قيد الانشاء. كما ويتم منح القروض بشروط مريحة من ناحية نسب الفائدة والضمانات المطلوبة، بحيث يكون أمر سدادها متاحا بشكل أسهل أمام صاحب المصلحة المقترض. قبل منح القروض يتم فحص الجدوى الاقتصادية وإمكانيات النجاح وبناء خطة عمل شاملة مدروسة تشكل حجر الزواية لبدء المشروع وضمان اسمراريته. بالإضافة إلى الخدمات التي حصل عليها مركز (لوكوس) يوفر ماطي الناصرة خدمات أخرى، مثل الاستشارة الاقتصادية في المجالات المالية، البنكية، الإدارية والتسويقية ، كما ويبادر مركز ماطي من حين لآخر إلى عقد ورشات عمل مهنية لتطوير المهارات الإدارية للمبادرين ولرجال الأعمال”.

20130311214946alarab002255699 20130311214946alarab002255698 20130311214945alarab002255697 20130311214945alarab002255694

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>